الإشراف التربوي - جرش

اهلا وسهلا بك ضيفا على منتدى الاشراف التربوي جرش
الإشراف التربوي - جرش

تربية، تعلم وتعليم، حداثة، تطلعات، نقد بناء، قصص نجاح، علم وإيمان.

اهلا بكم اعضاء فاعلين في منتدى الاشراف التربوي مشاركتكم مهمة وتزيد من فعالية المحتوى
قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا
كل عام وكل المعلمين بالف خير كل الحب والوفاء لكل مرب في بلدي بمناسبة بدء العطاء بمناسبة العام الدراسي الجديد

    الأداء النموذجي في التعامل مع الآخرين

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 107
    تاريخ التسجيل : 25/02/2010
    العمر : 59

    الأداء النموذجي في التعامل مع الآخرين

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد فبراير 28, 2010 11:51 am

    اعداد
    الدكتور مصطفى طه النوباني – مشرف تربوي
    عدنان محمد عتـــــوم - مشرف تربوي







    مقدمة


    تتطلب كل الوظائف التفاعل مع الآخرين فكلنا لدينا رؤساء وزملاء نشاركهم الأماكن والموارد والوقت وننسق معهم الجهود وننفذ المهام ونحدد معهم الحقوق والواجبات والعهود ولكن مجرد براعتك وإتقانك لما تؤديه من عمل لا يكفى إذا كنت غير قادر على العمل مع آخرين وقدراتك الفنية قد تصل بك إلى وظيفة قيادية غير أن احتفاظك بتلك الوظيفة مرهون بامتلاكك لقدرات الاتصال الشخصي فقد أجمع العلماء على أن النجاح في الحياة ككل وليس الحياة المهنية هو 15% للمهارة الفنيةو85% لمهارات الاتصال.

    العلاقات الشخصية في العمل مهمة بالنسبة للصداقة والدعم المتبادل. حاول أن تعود بذاكرتك إلى الوظيفة التي كنت تشغلها سابقا ربما تتذكر بعض الأشخاص بحب وحنين صادقين وربما تدرك أنك كنت مجبرا على التعامل والتعايش مع آخرين دون حب أو مودة. والحقيقة أن هناك نوعين من العلاقات التي تنشأ في العمل علاقات شخصية وعلاقات مهنية.
    العلاقة المهنية هي الأهم فهدفك الرئيس من الوظيفة هو إنجاز عمل من أجل مؤسستك ولكي تنجح العلاقات الشخصية والمهنية معا عليك أن تعي المشكلات النابعة من الخلط بين علاقات العمل والعلاقات الشخصية.
    فالعلاقة المهنية تهدف لإنجاز العمل فقط وإن قدر لك أن تعمل مع أبيك أو أخيك أو صاحبك الذي يرضيك. ففي العلاقات المهنية عليك أن تنحى جانبا مشاعرك الشخصية حيال الجميع. فهذه العلاقة رسمية وهرمية وتصاعدية. أما في العلاقات الشخصية? فيفترض وجود شيء أسمى وأبعد من العلاقة التنظيمية والتي تنبع من القلب حيث مشاعر المودة الحب بين الطرفين ولعل من أصعب المواقف أن يصبح المرء مديرا لشخص ما كان في السابق زميلا له يحبه هنا تظهر الحاجة إلى فن التوفيق بين العلاقة الشخصية والعلاقة المهنية ليأخذ العمل حقه ولا تخسر من تحب وهنا على طرفي العلاقة إدراك الفرق


    الاتيكيت للجميع


    الاتيكيت لغة اللياقة والشياكة واللباقة، وقد كان الأتيكيت حتى وقت قريب قاصراً علي المرأة فقط، وهو الآن لم يعد حكراً علي المرأة وحدها كما يدعي بعض الرجال خاصة في مجتمعاتنا الذكورية التي تقوم بإحلال أى أمر من الأمور على المرأة ،ويطبقون عل الرجل مقولة "الرجل لا يعيبه إلا جيبه"، وبالتالي ليس عليه أن يتعلم أصول اللياقة واللباقة في تعامله مع الآخرين. بل إننا لا نتعجب إذا قلنا أن القرآن الكريم قد حث علي الاتيكيت والذوق في آيات كثيرة منها كقوله تعالى: " ولو كنت فظاً غليظ القلب لا نفضوا من حولك " صدق الله العظيم .

    لكن الحقيقة المرة بالنسبة لكل رجل أن من المفترض أن ما ينطبق على المرأة ينطبق على الرجل، وإذا كانت هي مطالبة بعدم رفع صوتها عاليا، مثلا، فإن الرجل أيضا مطالب بذلك على عكس ما يعتقده بعضهم أو يطبقونه في أرض الواقع بالحديث بأصوات جهورية وعالية جدا، بحيث لا يعترفون بحميمية الموقف أو بخصوصية باقي الناس، من الذين لا ذنب لهم سوى أنهم موجودون في المكان نفسه.

    وتقول خبيرة الإيتيكيت ريجينا فنيانوس كما ذكرت جريدة الشرق الأوسط أن الاتيكيت مساو للاحترام، يعطي الرجل المزيد من القوة ولا يضعفه،وأن الرجل لا يتعلم فنون الإيتيكيت بين ليلة وضحاها، لأنه سلوك يكتسبه في الصغر ويشب عليه، وهو الأمر "الذي يفتقده اليوم عدد من الرجال للأسف، بدليل أن بعضهم لا يراعي أصول الكلام، ويطلق العنان لصوته فيزأر أو يتحدث بسرعة بالغة، مقاطعا الآخرين وقاطعا عليهم الطريق لأي تدخل أو أخذ ورد". وتعتقد فنيانوس أن هذا السلوك ناتج عن عدم اكتراث الأهل بصوت الأولاد العالي في الصغر، في حين أنهم يتشددون مع البنات ويعلمونهن ضرورة خفض أصواتهن في كل المناسبات،كما ترى "إن إصرار الرجل على رأيه دائماً كأنه صاحب الحقيقة المطلقة واستخفافه بآراء الآخرين يعود في صميمه إلى عادة درجت عليها نسبة كبيرة من الشرقيين الذين يتجاهلون أن من حقهم الدفاع عن آرائهم والتعامل مع غيرهم بالمثل، والسماح لهم بإبداء وجهات نظرهم،فالديكتاتورية ليست من قواعد الايتيكيت في شيء، بل هي ابتعاد حقيقي عنها، وتظهر الرجل أكثر عنفاً وحدّة وضعفا» وهذا السلوك بالطبع معدوم بأوروبا والدول المتقدمة.

    وفي السياق نفسه ترى أن عدداً لا يستهان به من الرجال، في عالمنا العربي، يخلطون بين قوة الإرادة والحزم وبين الفظاظة، فبالنسبة لهم "أن تكون فظاً يعني أن تكون رجلا حازما «فتراه يشد الأوراق من زميلته أو زميله في العمل بعنف دون أن يقول «شكرا»، أو يبقى جالساً عندما تدخل إحدى السيدات إلى الغرفة، أو يلقي التحية على ضيوفه بشكل عام دون أن يقف أو حتى ينظر إليهم بحجة انه مشغول. وتشير فنيانوس الى «أن هذه التصرفات تدل على خلل في نشأة الرجل وتربيته».

    فما هو الاتكيت؟
    • ما أصل كلمة اتكيت؟
    • الاتكيت كلمة فرنسية لفظا معناها البطاقة The Ticket -

    • ما علاقة البطاقة بالإتكيت – بطاقات الدعوة للمناسبات – فمثلا لو دعيت إلى برج العرب : كيف أتصرف؟ – خلف بطاقة الدعوة التعليمات / عند الوصول – سلم المعطف على باب الفندق ... ادخل. سلم على الداعي .. اجلس في غرفة الشاي ... كلم كبير الخدم وهو يعطيك التعليمات.

    • الاتيكيت هو: سلوك بالغ التهذيب أو احترام الذات و احترام الآخرين و حسن التعامل معهم أو آداب في الخصال الحميدة أو السلوك المقبول اجتماعيا .
    • الاتيكيت في الموسوعة البريطانية: السلوك الذي يساعد الناس على الانسجام و التلاؤم مع بعضهم البعض و مع البيئة التي يعيشون فيها.
    • الاتيكيت في الموسوعة الأمريكية:
    o الاتيكيت كلمة تعني التهذيب و اللياقة و تحمل الفرد على تحسين علاقته بالآخرين.
    • فماذا يعني الاتكيت؟

    • هل هو احترام الذات؟ أم احترام الآخرين؟ أم حسن التعامل ؟

    هو: مفهوم راق ومحتوى إنساني حضاري، والحضارة ليست قصراً، ولا سيارة فارهة، ولا مجرد زينة في الوجه والملبس، ولكنها ـ بالدرجة الأولى ـ التعامل الإنساني الراقي فيما يعرف بـ (الأدب أو اللباقة).

    ولأن التعامل مع الآخرين ينعكس من سلوك الفرد عندما تتم عملية الاتصال فنصف سلوكه بأنه لائق حينا وغير لائق حينا آخر فهو الذي يعكس درجة تحضر الفرد من هنا لا بد من التطرق لعملية الاتصال كونها أداة التعامل مع الآخرين.

    الاتصال مع الآخرين:

    "الاتصال كالوميض مهما كان الليل مظلمًا فهو يضيء أمامك الطريق دائمًا"
    يعًرف الاتصال أنه 'سلوك أفضل السبل والوسائل لنقل المعلومات والمعاني والأحاسيس والآراء إلى أشخاص آخرين والتأثير في أفكارهم وإقناعهم بما نريد سواء أكان ذلك بطريقة لغوية أو غير لغوية'

    عناصر الاتصال :

    • المرسل هو الشخص الذي يحمل معلومات أو رسالة معينة يريد إن يوصلها إلى الآخرين ويختار أفضل السبل للنقل هذه الرسالة حتى تكون مؤثره أكثر
    • المستقبل هو الشخص الذي يستقبل الرسالة
    • الرسالة يخضع اختيار الرموز التي تشكل الرسالة لقواعد فنية ودلالية ونفسية لكي يصبح لهذه الرسالة أقصي قدر من الفاعلية والتأثير إذا ما صادفت ظروفا ملائمة عند المستقبل وفى موقف الاتصالي بصفة عامة
    • التغذية الراجعة....................
    • التشويش......................


    مبادئ الاتصال الأساسية:

    المبدأ الأول: الاتصال يقوم على فهم الآخرين والتآلف معهم:

    المبدأ الأول نلخصه في الخطوات الآتية:
    1ـ فهم شخصية الشخص الآخر هل هو بصري أم سمعي أم حسي؟
    2ـ حقق التآلف والتآزر من خلال مجاراة سلوك الشخص الآخر.
    3ـ بعد الاطمئنان لتحقق التآلف قم بقيادة الشخص الآخر نحو ما تريد وتأكد من ذلك من خلال تغيير سلوكك وملاحظة رد فعل الشخص الآخر.

    المبدأ الثاني: ثلاثية الاتصال:

    يعتقد بعض الناس أنه من أجل أن يؤثر على الآخرين ويتصل بهم اتصالاً جيدًا أنه سيركز على الكلمات المؤثرة ويرتبها بنظام معين على حسب شخصية الآخر، وبذلك قد أتم عملية الاتصال، والواقع أنه بذلك قد حصل على 7% فقط من عملية الاتصال.
    فقد أجريت دراسات في بريطانيا في عام 1970م حول تأثير الكلام على الآخرين فوجدوا نسبة التأثير في الآخرين أتت على الوجه التالي:
    الكلمات والعبارات 7% من التأثير.
    نبرات الصوت 38% من التأثير.
    تعبيرات الجسم الأخرى من عيون ووجه وأيدي وجسم 55% من التأثير وعلى الرغم من هذه النسبة الضئيلة للكلمات والعبارات إلا أنها قد تبلغ 100% عند الشخص الآخر.




    المبدأ الثالث: الدقة اللغوية في الاتصال:

    في عملية الاتصال نحتاج إلى أن تكون دقيقًا جدًا في اللغة التي تستعملها، وعليك أن تركب الجمل بصورة صحيحة محتوية على المعلومات المطلوبة من أجل الحصول على الاستجابة المتوقعة.

    لما كانت عملية الاتصال تحتاج الى فهم شخصية الآخر كان مفهوم الشخصية وأنماطها جانبا مهما علينا أن نتناوله بشئ من الإيجاز.


    مفهوم الشخصية

    أنت كما أراك أو أنت كما ترى نفسك أو أنت كما تحب أن يراك الآخرون مفاهيم تتعلق بالشخصية ولربما كان الانطباع الأول محدد رئيس للكثيرين لطبيعة الشخصية لذلك يهتم الإداريون والقادة والإعلاميون والعلماء باللقاء الأول الذي يعطي الانطباع ويرسم محددات للشخصية التي قد تعني القبول أو الرفض لأهمية ذلك في العلاقات الإنسانية والاتصالات في كافة مناحي الحياة.
    يعرف البعض الشخصية بأنها الجانب الذاتي من الحضارة الإنسانية ويعرفها الآخرون باعتبارها تكامل خصائص الفرد التي تحدد دوره ومكانته في المجموعة التي ينتمي إليها.

    يقول العالم (البورت) أنه قد وجد حوالي خمسين تعريفا مختلفا للشخصية فالشخصية هي: الصفة والخلق وحقيقة وجود الإنسان والشخصية هي جميع الصفات والخصائص التي تميز فردا عن آخر، وهي المحصلة العامة لكل الدوافع والعادات والاهتمامات والميول والإحساسات والمثل والآراء والمعتقدات سواء الموروثة منها أو المكتسبة، وكما تنعكس كلها على سلوك الإنسان وتفاعله مع بيئته.

    أنماط الشخصية:

    شخصية انبساطية “Extravert” :

    أقترحها كارل يونج. وهي تصف الشخص الاجتماعي الذي يجد متعة في الاختلاط بالآخرين. لذلك يحب العمل الذي يتيح له التعامل مع الكثيرين. وهو يتميز بسهولة تعامله وانفتاحه على الآخرين.


    شخصية انطوائية “Introvert” :

    جاء بها يونج كذلك، وهى تصف الشخص الانطوائي، المنكمش على نفسه، ويتميز بالخجل وحب العمل منفرداً، أو بعيداً عن التعامل مع الجمهور، بعكس الانبساطي.

    شخصية انفعالية “Emotionally labile” :

    وصف للشخص المتوتر، القلق، المعكر أو المتقلب المزاج، الذي ينفعل بسرعة ويفقد السيطرة على مشاعر الغضب، مع الهيجان السريع.

    شخصية فميه:

    لدى الشخص اهتمامات فموية مثل الطعام، الشراب، والتدخين. أو يعض أو يمص بعض الأشياء كالأصابع والعلكة والأقلام. وهى مثال للتثبيت في المرحلة الفموية كما أوضح فرو يد.
    شخصية وسواسيه “Obsessive” :
    شخص مقتصد، منظم، مثابر، دقيق، محب للنظافة، مع إتقان العمل.

    شخصية هستيرية “Histrionic” :

    تهوى الاستمتاع بالحياة ولفت الأنظار. تبالغ في إبداء عواطفها. تجيد لعب الأدوار والتصرف بطريقة مسرحية. منفتحة على الآخرين، نزوية، تلقائية. يصعب عليها التحكم في انفعالها عند إثارتها.هل هناك فرق بين هذه الشخصية والشخصية المضطربة؟


    اتكيت الحديث:

    • لتكن وتيرة صوتك لطيفة، معتدلة، لا قسوة فيها ولا حدة، تنازل عن الكلام لمن هو اكبر سنا منك.
    • لا تلجأ إلى الكلام المصطنع.
    • *لا تقل لمن اخطأ (أنت مخطئ)، بل قل: (قد تكون على صواب. أمّا أنا فأظن...).
    • لا تحاول التعرف على أسرار غيرك، وإذا استودعك احد سرا فكن كتوما ولا تفشه.
    • اترك جانبا الحديث عن السياسة والمواضيع الخلافية لتتجنب الاصطدام بمن تتحدث معهم.
    • تجنب الحديث عن نفسك وعن مآثرك وعن صحتك أو مرضك. كن متواضعا في حديثك واستأذن لتأخذ الكلام.
    • لا تهمس بأذن احد وأنت في مجموعة. لا تتبادل مع بعض الحاضرين نظرات فيها غمز بالآخرين.
    • لا تتحدث إلى صديقك بلغة أجنبية وأنتما بين أشخاص لا يعرفون هذه اللغة. يجب أن تولي محدثيك الانتباه التام، دعهم يتكلمون واصغ إليهم بصمت واهتمام، وكلما أصغينا إلى الآخرين نكون اقرب إلى قلوبهم.
    • لا تهزأ بأحد وامتنع عن المزاح. لا تكذب في حديثك ولا تحلف
    • لا تتملق ولا تستغب ولا تشهر. احذر أن تكون من المداحين المبالغين. بل اصدق القول، وقدم النصح بمحبة، وانتق أصدقاءك بحرص. مارس الثناء والشكر بكثير من الأدب واللياقة.
    • إذا كان لا بد من المناقشة في حديثك، ناقش بهدوء ووعي. واستند في مناقشتك إلى علمك وثقافتك والى المنطق السليم وإياك والصياح والتجريح. ليس من اللطف والذكاء تكرار الاستغراب لأمور تبدو عادية ومألوفة لدى الآخرين.
    • عند الحديث حاذر طرح أسئلة ذات طابع شخصي. ليس من المستحب التطوع بطرح رأي أو تقديم نصح لم يطلب منك تقديمه
    • لا تقاطع الآخرين عند الحديث. لا تكن ثرثارا وتعتقد أن الآخرين يستمتعون بكلامك كما تستمتع به أنت. لا تغرق موضوعا تافها بالتفاصيل والأحداث التي لا تهم الآخرين.
    • تجنب الحديث في موضوع تجهله وعليك أن تجمع كافة المعلومات والبيانات الحديثة إذا كنت ترغب بالاشتراك في نقاش عن موضوع مهم لا تفهمه.
    • إذا كان النقاش يدور عن موضوع بعيد عن معارفك أو ثقافتك فمن دواعي الأدب أن تنصت ومن الذكاء أن تحاول الاهتمام به وفهمه. لا تقل (هو) أو (هي) عن شخص ثالث موجود بين المتحدثين.
    • لا تغتب شخصا غائبا أمام أشخاص لا تدري إن كانوا أقرباء له أو أصدقاء. إذا كان لديك بعض الضيوف فيجب أن تحرص على أن يكونوا هم محل الاهتمام والصدارة لا أنت.
    • لا ضرورة لتصحيح بعض الأغلاط إذا كانت هذه الأغلاط تؤذي أحدا. لا يجوز مثلا أن تسرد النكات في المناسبات المحزنة أو أن تتحدث عن الكوارث والأمراض في المناسبات السعيدة.
    • من غير اللائق أن تسأل المريض عن مرضه، أو الأم الثكلى عن سبب وفاة ابنها، أو الزوجين المطلقين عن سبب طلاقهما، ومن غير اللائق التحدث إلى الجارة الجديدة عن مشاكلك مع زوجك.
    • ليس من اللائق مقاطعة المتحدث ولا أن تكذبه إذا شعرت انه على خطأ، بل يمكنك القول (اعتقد أن الأمر كذا وكذا) أو (حسب رأيي إن الأمر كذا وكذا) ولا يجوز أن تقول: (إن ما تقوله غير صحيح) آو (هذا كذب وافتراء).
    • إذا كان احدهم يروي قصة أو واقعة وأنت تعرفها فلا تقاطعه لتسبقه في الحديث وتعلن الخاتمة.
    • إذا استخدم احدهم كلمات أو تعبير غير صحيح، فلا تصحح ما يقوله بطريقته، بل حاول أن تستعمل الكلمات نفسها بشكلها الصحيح في خلال حديثك معه، وعندها يدرك هو الخطأ بنفسه دون أن تجرح شعوره.
    • لا يليق طرح أسئلة شخصية كأن تسأل احدهم عن دخله الشهري أو عن إيجار بيته، أو ثمن سلعة اشتراها.







    اتكيت الاستماع:

    - استمع استمع استمع! نعم عليك أن تستمع وبإخلاص لمن يحدثك، تستمع له حتى تفهمه، لا أن تخدعه أو تلقط منه عثرات وزلات من بين ثنايا كلماته، استمع وأنت ترغب في فهمه.
    - لا تجهز الرد في نفسك وأنت تستمع ، ولا تستعجل بردك على من يحدثك، وتستطيع أن تأجيل الرد مدة معينة حتى تجمع أفكارك وتصغها بشكل جيد، ومن الخطأ الاستعجال في الرد، لأنه يؤدي لسوء الفهم.
    - اتجه بجسمك كله لمن يتحدث لك، فإن لم يكن، فبوجهك على الأقل، لأن المتحدث يتضايق ويحس بأنك تهمله إن لم تنظر إليه أو تتجه نحوه، وفي حادثة طريفة تؤكد هذا المعنى، كان طفل يحدث أباه المشغول في قراءة الجريدة، فذهب الطفل وأمسك رأس أبيه وأداره تجاهه وكلمه!!
    - بين للمتحدث أنك تستمع، أنا أقول بين لا تتظاهر! لأنك إن تظاهرت بأنك تستمع لمن يحدثك فسيكتشف ذلك إن آجلاً أم عاجلاً، بين له أنك تستمع لحديثه بأن تقول: نعم... صحيح أو تهمهم، أو تومئ برأسك، المهم بين له بالحركات والكلمات أنك تستمع له.
    - لا تقاطع أبداً، ولو طال الحديث! وهذه نصيحة مجربة كثيراً ولطالما حلت مشاكل بالاستماع فقط، لذلك لا تقاطع أبداً واستمع حتى النهاية، وهذه النصيحة مهمة بين الأزواج وبين الوالدين وأبنائهم وبين الإخوان وبين كل الناس.
    - بعد أن ينتهي المتكلم من حديثه لخص كلامه بقولك: أنت تقصد كذا وكذا.... صحيح؟ فإن أجاب بنعم فتحدث أنت، وإن أجاب بلا فاسأله أن يوضح أكثر، وهذا خير من أن تستعجل الرد فيحدث سوء فهم.
    - لا تفسر كلام المتحدث من وجهة نظرك أنت، بل حاول أن تتقمص شخصيته وأن تنظر إلى الأمور من منظوره هو لا من منظورك أنت، وإن طبقت هذه النصيحة فستجد أنك تفاهم مع الآخرين بسرعة.
    - حاول أن تتوافق مع حالة المتحدث النفسية، فإن كان غاضباً فلا تطلب منه أن يهدئ من روعه، بل كن جاداً واستمع له بكل هدوء، وإن وجدت إنسان حزيناً فاسأله ما يحزنه ثم استمع له لأنه يريد الحديث لمن سيستمع له.
    - عندما يتكلم أحدنا عن مشكلة أو أحزان فإنه يعبر عن مشاعر لذلك عليك أن تلخص كلامه وتعكسها على شكل مشاعر يحس بها هو.



    أساليب في التعامل مع الآخرين

    1- قدر الشخص:

    يقول الأستاذ جون ديوي 'أعمق واقع للإنسان إلى العمل هو الرغبة في أن يكون شيئًا مذكورًا'.
    وها هو أحد المديرين الناجحين يسمى تشارلي شواب يسأل عن سر نجاحه في التعامل مع الناس فيقول: 'إنني أعتبر مقدرتي على بث الحماسة في نفوس الناس هي أعظم ما أمتلك وسبيلي إلى ذلك هين وميسور فإني أجزل لهم المديح والثناء وأسرف في التقدير والتشجيع'. إن الناس يبحثون عمن يقدرهم في هذه الحياة وإذا وجدوه تمسكوا به وأحبوه حبًا شديدًا.

    2- اظهر اهتمامًا حقيقيا بالشخص:

    على قدر اهتمامك بالناس على قدر ما يهتم بك الناس، فالناس يبحثون عمن يهتم بهم ويتفقد أحوالهم ويسأل عنهم لاسيما في هذا الزمان الذي انشغل فيه كل امرئ بنفسه.
    3- أظهار الحب ..
    4- حًدث الآخرين بمجال اهتمامهم :

    فالفرد يميل إلى من يحاوره و يحدثه في الميدان الذي يتخصص فيه و يميل إليه.

    5- أحسن لمن تتعامل معهم تأسر عواطفهم :-

    كما قال الشاعر : أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم فطالما استعبد الإنسان إحسانا

    6- استخدم أسلوب المدح :-

    امدح الآخرين إذا أحسنوا فللمدح أثره في النفس ولكن لا تبالغ

    7- تجنب تصيد عيوب الآخرين وانشغل بإصلاح عيوبك..
    8- تواضع فالناس تنفر ممن يستعلي عليهم..
    9- تعلم فن الإنصات فالناس يحبون من يصغي اليهم ..
    10- وسع دائرة معارفك واكسب في كل يوم صديقا..
    11- اسعى لتنويع تخصصاتك واهتماماتك تتسع دائرة معارفك وتتنوع صداقاتك ..

    12- للناس أفراح و أتراح فشاركهم وجدانيا و للمشاركة في المناسبات المختلفة مكانتها في نفوس الناس ..

    13- حاول أن تكون واضحاً في تعاملك ..

    وابتعد عن التلون والظهور بأكثر من وجه .. فمهما بلغ نجاحك فسيأتي عليك يوم وتتكشف أقنعتك .. وتصبح حينئذٍ كمن يبني بيتاً يعلم أنه سيهدم.


    14- حافظ على مواعيدك مع الناس واحترمها..

    فاحترامك لها .. سيكون من احترامك لهم.. وبالتالي سيبادلونك الاحترام ذاته.

    15- لا تكن لحوحاً في طلب حاجتك..

    لا تحاول إحراج من تطلب إليه قضاؤها.. وحاول أن تبدي له أنك تعذره في حالة عدم تنفيذها وأنها لن تؤثر على العلاقة بينكما. كما يجب عليك أن تحرص على تواصلك مع من قضوا حاجتك حتى لا تجعلهم يعتقدون أن مصاحبتك لهم لأجل مصلحة.
    16- اختر الأوقات المناسبة للزيارة..

    ولا تكثرها.. وحاول أن تكون بدعوة.. وإن قمت بزيارة أحد فحاول أن تكون خفيفاً لطيفاً.. فقد يكون لدى مضيفك أعمال وواجبات يخجل أن يصرح لك بها، ووجودك يمنعه من إنجازها .فيجعلك تبدو في نظره ثقيلاً.

    17- ابتعد عن التكلف بالكلام والتصرفات..

    ودعك على طبيعتك مع الحرص على عدم فقدان الاتزان.. وفكر بما تقوله قبل أن تنطق به.


    18- حاول أن تقلل من المزاح..

    فهو ليس مقبولاً عند كل الناس.. وقد يكون مزاحك ثقيلاً فتفقد من خلاله من تحب.. وعليك اختيار الوقت المناسب لذلك.

    19- حاول أن تنتقي كلماتك..

    فكل مصطلح تجد له الكثير من المرادفات فاختر أجملها.. كما عليك أن تختار موضوعاً محبباً للحديث.. وأن تبتعد عما ينفر الناس من المواضيع.. فحديثك دليل شخصيتك













    نشرة رقم 1
    أنماط الرؤساء و كيفية التعامل معهم
    أنماط الرؤساء:

    الطاغية
    يعتقد هذا الرئيس انه والدك دون حب و عطف , يريد الطاعة العمياء له , لا يحتمل الأسئلة الكثيرة له و يعاملك كالطفل بطريقة سلبية و يتجنب الدخول في المناقشات , يريد أن يشعر الطرف الأخر انه في وضع غير مريح و غير واثق من نفسه و يشعره بأنه لا يقوم بعمل جيد أبدا , ينظر للشخص الواقف أمامه من فوق نظارته و يتعامل مع الأفراد بالتهديد لتحقيق ما يريد و كذلك يريد مكتبه كبيرا وواسعا .

    كيفية التعامل معه ؟
    محاولة إيجاد ثغرة في سلوكه أو مظهره
    حاول أن ترجع سوء التصرف و السلوك إليه هو لا عليك أنت
    لا تفقد ثقتك بنفسك عند التحدث إليه
    قم بالثناء على بعض ما لديه مثل : مظهره , الساعة التي يرتديها , الجوال الذي يستخدمه.
    .دعه يشعر بالارتياح لملاحظاتك
    المحاولة لإرضاء غروره بان تطلب نصيحة في موضوع ما , اظهر له تقديرك لأفكاره ووضح له انك تتعلم منه الكثير.


    المتعب

    لا يدعك تقوم بعملك فقط , بل و بعمل أشخاص آخرين و فيه بعض من صفات الطاغية و يعبر لك عن خيبة أمله فيك لعدم بذلك مجهودا اكبر , لا يهددك بالعقاب و لكن يظهر لك إن المنشأة ستتضرر لو لم تبذل جهدا اكبر , يعلم انك تعمل بعد ساعات الدوام و لكنه يقول لماذا تعمل لهذا الوقت المتأخر , ولا يقدر ظروفك الشخصية و النفسية.

    كيفية التعامل معه ؟

    .الفصل بين العاطفة و العلاقة مع الرئيس
    . الفصل بين الالتزام للعمل و بين الشعور الشخصي
    . إذا كان لديك عذر قوي عليك توضيح ذلك
    . اظهر له انك مستعد لمساعدته في أي وقت يحتاجك العمل فيه
    . لا تجارية في ملاحظاته العاطفية لجعلك تقوم بأعمال إضافية فوق طاقتك
    . لا تعتمد على الأعذار كثيرا في تبرير المواقف

    اللوام
    لا يتحمل مسئولية قراراته و أفعاله , يلقي اللوم على الآخرين.

    كيفية التعامل معه

    . الاعتماد على الحقائق لإثبات ما تريد معرفته
    . عدم نكران أي مسئولية قبل الحصول على المعلومات
    . التركيز على الحقائق لأنها تعطي الفرصة لرد اللوم عن الشخص و يهدئ من لوم الرئيس و تبرئ الموظف من أي لوم أو مسئولية
    عدم الانفعال و إلقاء اللوم على الرئيس حتى بعد توضيح الحقائق و تركه يكتشف ذلك بنفسه بعد وضعها على مكتبه للقراءة و معرفة هذه الحقائق

    الحالم

    يعتقد أن كل أفكاره عظيمة , أفكاره إبداعية , ثقته بنفسه عالية جدا , يعيش في عالم أحلامه , و يعتقد أنها واجبة التنفيذ .
    كيفية التعامل معه

    لا تعتقد أن كل أفكاره قابلة للتنفيذ
    لا تصدر أحكاما مسبقة بان كل أفكاره أحلاما
    اسأله عن أسبقية التنفيذ
    لا تقل ليس الوقت لتنفيذ أفكاره الحالمة حتى لا تخلق حاجزا بينكما
    اعتمد على عنصر الوقت و اطلب المزيد منه لتنفيذ الفكرة
    استفد من الإجراءات البيروقراطية الروتينية لتنفيذ أفكاره مثل الميزانية أو طلب تصديق من جهات عليا
    ضع في بالك انك لا تتهرب من العمل بل من الأفكار الغير مفيدة

    البركان المتفجر

    يصرخ و يضرب على المنضدة و يعلو صوته بالتهديد و الوعيد , نوع من الرؤساء الغير جيدين يعتمد على تخويف مرؤوسيه , يقود اسلوبة الى قتل الإبداع , نشر السلبية , و التفكير في تغيير المنشاة .

    كيفية التعامل معه

    محاولة التعرف للدوافع
    محاولة امتصاص الغضب قدر الإمكان و احتواء الموقف
    السيطرة على أعصابك
    النظر إليه مباشرة
    تقديم عدة خيارات لمناقشة الموضوع و لحل الخلاف ولاتخاذ خطوات عملية في الحال , تأجيل النقاش لوقت آخر
    انسحب بهدوء

    الطيب
    قلبه طيب , صادق و يتعامل مع الأمور بحسن نية , يفترض أن الناس ينطلقون من مبدأ الخير و الصدق , يحاول ألا يغضب احد , لا يغضب ولا ينفعل بسرعة و يفكر أن الناس يسلكون نفس طريقته في التعامل , يسهل استغلال طيبته , لا يمسك بزمام الأمور .

    كيفية التعامل معه

    عدم استغلال طيبته
    لا تشعر بان الطيبة مبرر لك بالتكاسل و التسيب
    قد تكون هنالك نوبة غضب قوية إذا شعر باستغلاله
    اجعل من طيبته حافزا لك للمزيد من الإنتاجية
    قم بمهام عملك بكل جد و إتقان و تفان
    تعلم من خبرته و اسلوبة في التعامل

    المتعجرف

    يعتقد انه ذو خصائص فريدة , و يتعالى في تعامله مع الناس , و يحب إصدار الأوامر , و يكثر منها , يقلل من مساهمات الآخرين و يبخس أفكارهم , لا يميل إلى النقاش , وعلاقته مع الآخرين تميل إلى التوتر و الحذر , لايرى الجوانب الحسنة في الآخرين .

    كيفية التعامل معه

    حاول معرفة دوافع عجرفته
    قد يكون تصرفة نتيجة نقص , فلا تحاول ان تفضح ذلك
    قم بواجباتك على اكمل وجه و لا تعطه فرصه ليستحقرك
    احترم آراءه في حدود العمل
    قد يكون الموظف هو سبب عجرفته باهماله عمله و التقصير فيه
    واجهه اذا دعا الحال الى ذلك و لكن بطريقة لا تجعله يفقد اعصابه

    المدعي

    يعتقد انه يفهم كل شيء و يفتي في ما يعرف ومالا يعرف , كثير الكلام , يحب الظهور و السيطرة , يعارض الناس فيما يقولون وقد تكون افكاره مغلوطه و ربما يميل الى الكذب او عدم الدقه , ومن اعتقاداته ان المدير يجب ان يكون ملما بكل شيء .

    كيفية التعامل معه

    لا تأخذ كل كلامه مأخذ الجد
    حاول أن تبين له الحقائق بطريقه لبقه لا تفضح جهله
    تأكد من معلوماتك التي تقولها
    قدم ارائك في شكل بدائل
    لا تقل (هذا الكلام خطأ)
    الوالد

    يعامل المرؤوسين كابنائه و يظهر لهم عطفه دون البوح به احيانا , واذا قسى يقسو قسوة الاب دون حقد او كراهيه , يقدم النصح و الارشاد ولا يفرق بين الموظفين على اساس عاطفي , ولا يبخل عليهم بخبرته و عمله و يفرح نجاحهم و تطورهم .

    كيفية التعامل معه

    تقديم الاحترام اللازم له
    الاستفاده من خبراته و تجاربه
    كن مهذب في التعامل معه سندا

    البيروقراطي

    يعشق الروتين , يعيد الاجراءات و اللوائح و النظم , يخاف من المسئولية و الخطا , يحبذ التعليمات مكتوبة , يتبع تسلسل السلطة او الادارة العليا , ويحمي نفسه ولا مجال عنده للابداع و يعمل بجد و لكن بدون ذكاء , مبدأة العام " حسب النظام " يكره شيء اسمه التغير.

    كيفية التعامل معه

    كن ملم باجراءات العمل
    اجعل عملك متكاملا قدر الامكان حتى لا يرد لك لنقص ما
    قدم له عدة خيارات يختار منها
    وضح له السوابق ليسترشد بها
    يمكنك تغييره و لكن ببطء
    سيكون اثره عليك مدمرا ان كنت من الاشخاص اللذين يتاثرون بمن حولهم
    قد يفيدك من حيث المعرفه بالقوانين و اللوائح التي تحكم العمل , ولكنه لن يفيدك من حيث النمو و التطوير


    المساند

    متواجد دائما مع المرؤوسين , يشجع على العمل المتميز , يوفر متميزات العمل , يتغاضى عن الهفوات الصغيره ينظر الى الجوانب المشرقه , يفتح للمرؤوس آفاقا جديده يرتادها , يتقبل الافكار الجديدة , يدع المرؤوس يتعلم من اخطائه , ولا يميل الى الشدة في التعامل , ومتفاعل مع المرؤوسين .

    كيفية التعامل معه

    عبر عن تقديرك لمساندته
    استغل مساندته للرتقاء بادائك
    كن عند حسن ظنه بك
    لا تتردد في طلب مساعدته لك

    الحاضر الغائب

    غير مهتم بالعمل وما يدور فيه , ربما يكون مشغولا باعماله و اموره الخاصه , لا يدري عن الموظفين شيئا كثير التغيب و الاستئذان , يتكل في اداء العمل الى عدد مقرب من المرؤوسين الذين يفضلهم عن غيرهم , يصدر التعليمات ثم ينصرف , لا يتعلم المرؤوسين منه شيئا , تكون الرقابة لدية معدومة , مما يسبب التسيب و التكاسل بالعمل و بالتالي تقصير بواجبات العمل .

    كيفية التعامل معه

    يجب ان تقوم بما يوكل اليك من واجبات
    كن حريصا على الا تصطدم معه خشية ردة فعل غير مرضية للطرفين
    فكر في الانتقال الى موقع أخر لرئيس اكثر دقه بالعمل

    المتقلب الرأي

    لا يستقر على راي ثابت , غير متاكد مما يفعل , يخشى الانقاد , تنقصه الثقه بالنفس , يربك العمل برايه المتقلب , يفقد ثقة المرؤوسين فيه , يتردد المرؤوسين في القيام بالعمل خشية تغيير الرئيس لرايه .

    كيفية التعامل معه
    اخذ التعليمات منه مكتوبه
    قدم له عدة خيارات
    وضح له مزايا ما تفعله بالنسبة له و للدارة من ناحية عامه
    لا تحتد معه بالنقاش
    ردد له ما قاله و تاكد من صحه ما يقصده
    حاول ان تقنعه بوجهة نظرك

    الودود

    يتعامل مع الناس بود و لطف , يتميز بحب الناس و الخير للاخرين و لكنه قوي الشخصية , يمكن ان يغضب ويثور , اذا شعر ان احدا يستغل معاملته الودوة

    كيفية التعامل معه

    مبادلته الود و بحسن المعامله
    قم بعملك باكمل وجه و اللجوء اليه عند الحاجه لمعرفة بعض جوانب العمل التي تقوم بتنفيذها
    لا تتجاوز حدودك معه مع محاوله ان تتعلم منه الطباع الحسنة في التعامل مع الاخرين
    متصيد الاخطاء

    لا يرى في الناس الا اخطائهم , يعتبر اكتشاف الاخطاء مصدر قوة له ليضع المرؤوس في موقف دفاعي , يستمتع باكتشاف الخطا , يعتبر الاشراف و الرقابه هي تصيد اخطاء الاخرين , ولا يثق بالمرؤوسين يغطي على اخطائه باخطاء الغير و بخلق جو من التوتر في العمل

    كيفية التعامل معه

    كن حريص على أداء عملك كما ينبغي دون اخطاء
    تعرف على اسلوبة في الرقابه , و استفسر منه اذا استصعب عليك امر ما
    راجع عملك قبل عرضه عليه مع تجنب الاخطاء التي وقعت بها سابقا
    لا تتاثر سلبيا بكمية الاخطاء و اطلب منه توضيح ما هو صحيح

    المتردد

    غير واثق من نفسه , ويخاف من اتخاذ القرارات و يخشى الوقوع في اخطاء يحاسب عليها ولا يستقر على راي , وقد يصدر اوامر او يفعل شيئا ثم يغيره اذا شككه احد في صحته , قد تكون اهداف العمل غير واضحه بالنسبة له و يتميز بالضعف في اسلوبه الاداري .

    كيفية التعامل معه

    قدم له عدة خيارات و كن مستعدا لشرح كل منها مع تحديد افضلها و لماذا ؟
    - كن حاسما في التغبير عن رايك و ادعمه بالدليل و البرهان
    لا تتردد كما يتردد و حاول ان تكون سندا له يرتكز عليه


    العصبي
    يغضب و ينفعل لاتفه الاسباب و يستعجل الامور بطريقته , قليل الصبر و مندفع في تصرفاته , يمكن استفزازه بسهوله , قد يتفوه بالفاظ جارحه , يمكن ان يكون عنيفا , قد تكمن وراء عصبية طيبة قلب , عصبيته يمكن ان تجلب اليه الكثير من المشاكل ,

    كيفيه التعامل معه

    لا تجارية في عصبيته
    تعرف على الدوافع وراء سلوكه
    دعه يهدا ثم ناقشه بهدوء و وضح له الاضرار و تقبل عذره اذا اعتذر
    تفادى اللحظات التي قد يكون فيها عصبيا
    المحبط

    لا يشعر بدافع العمل , يشعر بانه مظلوم من رؤسائه و بالتالي لا يعتم بالعمل , نظراته داخلية و شخصية , قد ينعكس سلوكه سلبا على مرؤوسيه , ينغلق في عالمه الشخصي , ولا يهتم بامور العمل .

    كيفية التعامل معه

    حاول ان تقف بجانبه و تخفف عليه ما يشعربه وكن سندا له
    لا تجعل احباطه ينتقل اليك و تعامل معه بكل اخلاص و جد
    قد يكون المرؤوس سبب احباطه مع محاولة مواساته ورفع معنوياته , تقدير موقفه و تفادي جرح شعوره .

    السماع

    غير واثق من نفسه , يتخيل ان الناس تتحدث عنه , له مجموعه من المرؤوسين تنقل اليه الاخبار و يفضلها على الاخرين , و يمنحهم حوافز مما يسبب استغلال المرؤوسين له , سلوكه يخلق احقاد بين الزملاء , يقتل روح الفريق و التعاون .

    كيفية التعامل معه

    لا تكن ناقل للاخبار و نمام تنقل اخبار الزملاء للرئيس
    تعامل معه باحترام و اظهر تقديرك له كرئيس
    تاكد من صحة ما ينقل اليك من كلام عن الاخرين و خاصة الرئيس
    اذا كانت لك ملاحظات سلبية عن رئيسك , احتفظ بها لنفسك او ناقشها معه شخصيا

    الشكاك

    لا يثق في احد و يشك في نوايا الكل , يغلب الجوانب السلبيه في سلوك الناس على الجوانب الايجابيه , يعتقد ان الاخرين يشكون فيه و يتحدثون وراء ظهره , يجب ان يتاكد من ان كل شيء يسير حسبما يريد .

    كيفية التعامل معه

    كن صادقا في تعاملك معه
    قدم له الحقائق مدعمه بالارقام و الدلائل
    اشرح له كل ما تقوم به
    ارجع له وقت لاخر لتاخذ رايه
    قدم له العمل مكتوبا






    نشرة رقم 2
    كيف نتعامل مع الزملاء؟

    1- اعمل على تكوين علاقات جيدة وشبه محايدة مع مختلف العاملين أو ما يعرف (مساحة الأمان) مهما اختلف الجنس أو الجنسية أو الدين أو الاعتقاد.
    2- إبدأ العلاقة مع الزميل بالعلاقة المهنية وإن وجدت توافقا روحيا وقبولا ورغبة في تطوير العلاقة بينك وبينه فلا بأس من ذلك أما إن وجدت غير ذلك فأبقها على العلاقة المهنية القائمة على الاحترام والتقدير المتبادل فقط .
    3- تحدث عن الأهداف المشتركة في الاجتماعات الرسمية وغير الرسمية ولا تكن أنانيا واحرص على مصالح الجميع يحبك الجميع.
    4- تجنب التصرفات التي تثير غضب زملائك.
    5- أنصت لهم ولمشكلاتهم وتعاطف معهم وساعدهم قدر المستطاع وقدم لهم النصيحة الصادقة.
    6- أحب لهم ما تحب لنفسك قال النبي (صلى الله عليه وسلم) لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه).
    7- إياك والغيبة والنميمة لزملائك أمام المسؤولين فإن ذلك يثير الحقد في نفوسهم عليك ويجعلهم ينفرون منك ولا يطلعوك على أحوالهم لأنك بالنسبة لهم فاقدا للمصداقية.
    8- تعامل مع زملاء العمل باعتبارهم أناس يمتلكون أحاسيس وأفكارا وطرقا مختلفة عن بعضهم البعض ومختلفون في الطباع والأهواء وأن الجميع معرض للخطأ وأنت منهم فلا تتصيد أخطاء الأخرين لكي لا يتصيدوا أخطائك.
    9- سلم على زملائك وابتسم في وجوههم وداعبهم حتى في أصعب ظروف العمل لأن ذلك يخفف عنك وعنهم وتفقد أحوالهم وقف مع زميلك في فرحه وحزنه وقدم له الهدية الرمزية إن أمكن ذلك.
    10- العمل نحو تحقيق التفاهم المشترك: عندما يشعر الطرفان بأن النتائج مرضية للطرفين يصبح هناك نوع من الرضا والتفاهم المشترك فكلما زادت مساحة الرضا زادت مساحة التفاهم المشترك الذي يرتقي بأداء الجميع.
    11- تعلم القبول المشترك: لا شك أن قبول الزملاء لبعضهم البعض كما هم سوف يساهم في زيادة قدرتهم على حل المشاكل بفاعلية وإياك أن تعمل على تغيير زملائك ليتوافقوا معك بل عليك أن تتوافق معهم كما هم.
    12- إحرص على أن لا تقول إلا كلاما طيبا والبعد عن الفحش والكلام البذيء مع الزملاء.
    13- التركيز على إيجابيات العاملين معك ونجاحهم وعدم انتقادهم بشكل مباشر أو فج مع مراعاة أن النقد قد لا يعني التجريح خاصة إذا طلب منك تقييم أحدهم لأن عدم الالتزام بالمهنية في هذا المجال يخلق مشاكل في جو العمل.
    14- المطلوب من الإدارة وضع نظام واضح للحوافز وفرص التدريب والتأهيل والتشجيع لا يخضع للمزاجية أو الظروف حتى يسهل ضبط العمل والعاملين على السواء فلا يفتح مجال للتحزب بين العاملين دون غيرهم.

    إن توفر بيئة عمل إيجابية يعتبر عند المؤسسات الرائدة ميزة تنافسية لا يمكن لأحد من منافسيك تقليدها أو سرقتها فالمال يمكن توفيره والتكنولوجيا يمكن شراؤها أما روح ومناخ الثقة والتعاون والمحبة والتوافق بين الموظفين فيما بينهم ومع مسؤوليهم هي التي يصعب شراؤها أو سرقتها أو نقلها.

    إن المستقبل الوظيفي للموظف يتوقف على مدى بنائه للعلاقات الإيجابية في بيئة العمل أو حياته الخاصة فالكثير من الموظفين يقدرون قيمة الذكاء الفني ولكنهم يجهلون قيمة الذكاء الاجتماعي عموما يمكن القول: إن جودة أية علاقة تنعكس على إنتاجية الشخص سواء كانت إيجابية أو سلبية.


















    التقييم
    المادة التدريبية اوافق بشدة اوافق اوافق نوعا ما لا اوافق لا اعرف
    النتاجات التعليمية للمادة واضحة
    النتاجات التعليمية ذات صلة بالحاجات التعليمية للمتدربين
    توزيع المادة التدريبية على أيام التدريب مناسب
    الأنشطة المرافقة للمادة التدريبية تخدم النتاجات التعليمية للمادة
    المادة التدريبية بالمستوى المناسب للمتدربين
    المادة التدريبية ذات صلة بموضوع التدريب
    كمية المادة التدريبية مناسبة وكافية
    المادة التدريبية تحقق النتاجات التعليمية
    المادة التدريبية مكتوبة بلغة سليمة





    المراجع:

    1- الزعاترة، يوسف، 2008، مجلة الإسراء العدد 21، الأردن، عمان،.
    2- محمود، ماهر ، 2009، فن التعامل مع الاخرين، مكتبة جرير، جده.
    3- أبو القمبز، محمد هشام، 2008، فن التواصل مع الاخرين.
    4- www.snafer.com
    5- www.albdoo.com
    6- www.freearabi.com/Archive/Social/AtrOfCommun.htm
    7- www.feedo.net/LifeStyle/Etiquette
    8- www.aoua.com/vb/showthread
    9- www.arab-book.com/book/customer/home.php?cat=272
    10- www.kenanaonline

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 4:25 am