الإشراف التربوي - جرش

اهلا وسهلا بك ضيفا على منتدى الاشراف التربوي جرش
الإشراف التربوي - جرش

تربية، تعلم وتعليم، حداثة، تطلعات، نقد بناء، قصص نجاح، علم وإيمان.

اهلا بكم اعضاء فاعلين في منتدى الاشراف التربوي مشاركتكم مهمة وتزيد من فعالية المحتوى
قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا
كل عام وكل المعلمين بالف خير كل الحب والوفاء لكل مرب في بلدي بمناسبة بدء العطاء بمناسبة العام الدراسي الجديد

    الهمسات العشر لقلب كل معلمة

    شاطر

    فراشة لبابة

    عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 16/03/2010

    الهمسات العشر لقلب كل معلمة

    مُساهمة من طرف فراشة لبابة في الإثنين نوفمبر 05, 2012 9:38 am

    الهمسات العشر لقلب كل معلمة
    أختي المعلمة : طيّب الله عامك بالفوز والفلاح ..عام كله عطاء وتوفيق وسرور - بإذن الله - همسات يهتف بها قلبي إلى قلبك أرجو أن تحوز على رضاك وتبعث فيك المزيد مما يكون أنيساً رائعاً ورفيقاً ممتعاً في رحلتك وأنت تبنين العقول وتصنعين استثماراً هو الأبقى والأعمق في بناء الإنسان ..
    الهمسة الأولى :
    هنيئاً لك وأنت كلما خطوت إلى عملك وأنت في درسك وأنت عائدة منه إلى بيتك كل من في السموات والأرض يستغفر لك ولا يحصيهم عددا إلا خالقهم سبحانه وتعالى، حتى الحيتان في الماء والنمل في جحورها تستغفر لك ... ألا يكفيك تحفيزا ؟ وهذا تحفيز تكلم به من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وعلى آله وسلم ..إذاً .. افرحي بهذا فرحاً يتربع على قلبك ويشحذ همتك ويقوي عزيمتك بل ويسري منك إلى غيرك, فتشرق شمسك لتكون نوراً لك ولمن معك ..
    الهمسة الثانية :
    مرحلتنا الآن لاشك أنها غير التي سبقتها فالمتغيرات كثيرة والمستجدات كذلك ،والتحديات تزداد كل يوم والطالبة تنتظر منك الكثير وأنت لها ..فهْمُ المرحلة ومتطلباتها عامل في التحفيز لبذل المزيد.. كوني للمرحلة واعيةً ، ومن أهم سماتها أن المعلومة فيها أصبحت أيسر ما يكون الحصول عليها ،ومن سماتها أنها تؤمن بالشراكة والتعاون أكثر من الفردية فالطالبة شريكة في التعلم وليست وعاء تُلقى فيه المعلومة فقط .

    الهمسة الثالثة:
    جمالك يأتي من داخلك وروعتك في روحك قبل لسانك, وحين يتواطأ جمال الروح مع أناقة المظهر فهو الجمال بعينه ، والسر هنا أنها منظومة تتكامل بين حسن المخبر وجمال المظهر، لتؤسس في الطالبة أن البناء المتميز للشخصية هو الذي يتعامل معها وحدة واحدة ، تتكامل وتتناغم فلا يعني التعلم ازدراء المظهر ولا يغلب التجمّل في اللباس والهندام تنمية العقل والفكر وكلها تتكامل ..
    جمالك في علاقاتك مع زميلاتك المعلمات .. احترام تخصصاتهن وخبراتهن وانتبهي من تنافسٍ بينكن قد يفسد علاقة أو يوتر أجواء صافية .وحين التنافس تخلّقي بأجمل أخلاق المتنافسين.
    جمالك في علاقتك مع الإدارة .. فلا تودد يزيد عن حده ولا جفاء يصيب العلاقة بتصحّر يؤثر .. والتوسط هو الأجمل ..
    جمالك في علاقتك بأسرة الطالبة .. لأنها تقضي ثلث يومها لديك وثلثين تقضيهما مع أسرتها فلا بد من جودة التواصل الذي يهدف للارتقاء بها وليس عملية من الرقابة والتشديد عليها.

    الهمسة الرابعة:
    تميزك مداره على مهاراتك في بناء شخصية متعلّمة .. يدخل فيها عرض مادتك وحوارك مع طالباتك ، بناء شخصية متعلمة تؤسسينها أنت في الصف وميدانها هو الحياة ... هذا يعني تألقاً في عرضك للمادة وذوقاً في تعاملك معها ،مهاراتك مفتاحها أن تكوني منصتة جيدة لها مهما كان طرحها ، مهاراتك أن تحسني الحوار معها وأن تبني فيها القناعة قبل الطاعة والفهم قبل العمل والأدب قبل العلم . و اجعلي شعارك : سأكون متميزة... لأن الطالبة المتميزة سبقتها معلمة متميزة .

    الهمسة الخامسة:
    أنت في مدرسة وكل مدارسنا ضمن مدرسة الحياة التي أبوابها لا تغلق ..هذا يعني أننا نتعلم كل لحظة ؛ وأنت تعلّمين الطالبات استثمريها وتعلمي منهن بكل ألوانهن وتنوعهن ومستوياتهن.في علاقتك بزميلاتك تعلّمي: خذي من المنتظمة انتظامها ومن اللطيفة لطفها ومن الحازمة بوعي حزمها ... وفي المقابل.. أعطيهن من همتك ونشاطك, فالناجح يُعدي وهمة روحه تسري ..
    الهمسة السادسة:
    كوني أنت .. مهما كانت قدراتك وإمكاناتك كوني أنت.. تعني أن لا تتكلفي شيئاً ولا تتصنعي . همسة .. لا تعني أن لا تطوري ذاتك أو ترتقي بقدراتك ومهاراتك بل تعني أن تؤمني أن الله خلق لك نمطاً معيناً وشخصية متميزة وحباك قدرات ومواهب ليست لدى غيرك فاشكريه عليها ومن شكره صدق استثمارها لا دفنها..

    الهمسة السابعة:
    قبل بدءك مع الطالبات تخلصي من الأغلال الأربعة التالية :
    ▪ الشكوى من الواقع.. الشكوى من مشكلات أو هموم، الشاكي صباحاً ومساءاً تسري شكواه لتسكن في نفوس غيره ويتحول هو ومن حوله إلى فريق يجيد الشكوى بل ويصنعها .. الشكوى طاقة هائلة تصرفينها في غير مكانها.. وهذه الشكوى المتكررة ليست الشكوى التي يُراد منها إصلاح أو تطوير أو ارتقاء..
    ▪ التذمر .. إما تذمر من الوظيفة.. أو من المدرسة.. أو من الوزارة.. ألخ اسألي نفسك: هل تذمرك سيغير واقعك ؟ أو سيرتقي بك؟ أو سيجلب لك مفقوداً ؟ إذا فلا تضيعي وقتك وطاقتك في تذمر يسرق طاقاتك وإمكاناتك ..
    ▪ الفضول .. فضول: النظر ..السمع .. اللسان .. أحكمي قيادة هذه الجوارح، ولا تجاملي في ذلك لأنها كلها أبواب وطرق سريعة إلى القلب..هذا الفضول قد يسهّله أن غيرك يقع فيه، أو أن وقت الفراغ يتيح لك ذلك، فكوني من القليل الذي يقرر متى يتحدث وماذا يسمع وأين ينظر ..
    ▪ الفوضى .. الفوضى في الحضور أو دخول الصف أو في عرض المادة أو الفوضى في نظام التحفيز الإيجابي والسلبي....وتأكدي أن الطالبة تكتسب هذه السلوكيات
    .

    الهمسة الثامنة:
    كوني متجددةً في طرحك .. لماذا يُصِّر البعض أن شرحه بنفس الطريقة دليل تميّز؟ ولماذا يتوقع البعض أن خروجه عن طريقة معينة سار عليها سنين سيقلل من قدره أو سيخل لمادته ؟ جدّدي ونوّعي في شرحك.. في حواراتك .. في تحفيزك .. في تواصلك ..
    كيف تجدّد ؟ خارطتها بيدك وقرارها أيضا بيدك وتذكري أن الروتين والرتابة تسبب "سمنة وظيفية" أو "سمنة مهنية "وتؤخر رشاقة أنت بحاجة إليها ...

    الهمسة التاسعة:
    روعتك في إتقان مادتك .. مهما كان تميزك في جوانب كثيرة يبقى التخصص هو الذي يأسر الطالبة حباً لك واحتراماً وتقديراً. هناك معلمين يكاد تمكنهم في المادة وقوة شرحهم وعرضهم يجعل جدران الصف تتفاعل معهم، وهناك في المقابل معلمين يدخلون علينا السرور بأحاديث بعيدة عن المادة وبعضهم.... !! ألوان متنوعة .. اختاري لوناً جميلاً و ارسمي لوحة رائعة منطلقها أن تكوني جادة في نموك المهني في تخصصك .. اقرئي في كل درسٍ تريدين عرضه : ما الجديد؟ ثم كيف أقدمه بأسلوب جذاب؟ ثم كيف أتأكد أنني بنيت فيهم ثقافة التعلم والبحث؟ هي لعبتك وفنك الذي به تُعرفين ومن خلاله تتميز طالباتك.. الآن المعلومة تأتيك بأخف الطرق وأسرع الوسائل .

    الهمسة العاشرة:
    بُشرى لك .. تتعاملين مع نفوس متنوعة وعقول مختلفة وطبائع متعددة ،ترفعين الصوت لتسمعك ثقيلة السمع، وتقتربين لتراك ضعيفة البصر، وتقفين مع الضعيفة حتى تحسن السير .. جهود جبارة تبذلينها ونفس عظيمة تحملينها وهدف سام تسعين لتحقيقه..فإذا سجدت اسألي الله: رب وفقني وافتح علي فأنا بك لا بغيرك.. يا رب اجعل لي نوراً في شرحي وتعاملي وتواصلي ونوراً في عملي وقولي واجعل البركة معي حيث كنت.. رب اجعل السعي هذا خالصاً لك وحدك ... هذا كله أبشرك أنه سيكتب لك وافراً مباركاً والله يزيد من شاء من فضله وهو ذو الفضل العظيم . أبشري .. تعبك مخلوف وعملك في كتاب وسعيك مشكور والرب غفور شكور
    أبشري .. فالدنيا وما فيها والسموات ومن فيها تستغفر لك ..أبشري .. كل جهد تبذلينه لطالبة فسترينه ولو بعد حين في ابنك أو ابنتك . هل خسر في تجارته مع الله أحد؟؟!!


    وُضعت العقول بين يديك وفلذات الأكباد تحت نظرك,
    فاستعيني بالله ولا تعجزي وليرى الله منك ما يرضيه.
    أسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد والسعادة والبركة في أمورك كلها .
    عامكم بركة ونجاح وفلاح بإذن الله.

    مع تحياتي
    فراشة لبابة

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 6:37 pm