الإشراف التربوي - جرش

اهلا وسهلا بك ضيفا على منتدى الاشراف التربوي جرش
الإشراف التربوي - جرش

تربية، تعلم وتعليم، حداثة، تطلعات، نقد بناء، قصص نجاح، علم وإيمان.

اهلا بكم اعضاء فاعلين في منتدى الاشراف التربوي مشاركتكم مهمة وتزيد من فعالية المحتوى
قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا
كل عام وكل المعلمين بالف خير كل الحب والوفاء لكل مرب في بلدي بمناسبة بدء العطاء بمناسبة العام الدراسي الجديد

    العصف الذهني

    شاطر

    نهى العتوم

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 29/03/2010
    العمر : 38
    الموقع : جرش-سوف

    العصف الذهني

    مُساهمة من طرف نهى العتوم في الأحد يوليو 11, 2010 5:09 pm

    أسلوب العصف الذهني Brain storming ، أو ما يعرف بالقصف الذهني أو التفتق الذهني :

    إن مصطلح العصف الذهني يعد أكثر استخداماً وشيوعاً حيث أقربها للمعنى ، فالعقل يعصف بالمشكلة ويفحصها و يمحصها بهدف التوصل إلى الحلول الإبداعية المناسبة لها .



    مفهوم العصف الذهني :

    استرتيجية العصف الذهني واحدة من آساليب تحفيز التفكير والإبداع الكثيرة التي تتجاوز في أمريكا أكثر من ثلاثين أسلوبا ، وفي اليابان أكثر من مئة أسلوب من ضمنها الأساليب الأمريكية .

    ويستخدم العصف الذهني كأسلوب للتفكير الجماعي أو الفردي في حل كثير من المشكلات العلمية والحياتية المختلفة ، بقصد زيادة القدرات والعمليات الذهنية .

    ويعني تعبير العصف الذهني : استخدام العقل في التصدي النشط للمشكلة .



    أهداف العصف الذهني :

    تهدف جلسات العصف الذهني إلى تحقيق الآتي :

    1 ـ حل المشكلات حلا إبداعيا .

    2 ـ خلق مشكلات للخصم .

    3 ـ إيجاد مشكلات ، أو مشاريع جديدة .

    4 ـ تحفيز وتدريب تفكير وإبداع المتدربين .



    مراحل العصف الذهني :

    يمكن استخدام هذا الأسلوب في المرحلة الثانية من مراحل عملية الإبداع ، والتي تتكون من ثلاث مراحل أساسية هي :

    1 ـ تحديد المشكلة .

    2 ـ أيجاد الأفكار ، أو توليدها .

    3 ـ إيجاد الحل .

    مبادئ العصف الذهني :

    يعتمد استخدام العصف الذهني على مبدأين أساسيين هما :

    1- تأجيل الحكم على قيمة الأفكار :

    يتم التأكد على هذا الأسلوب على أهمية تأجيل الحكم على الأفكار المنبثقة من أعضاء جلسة العصف الذهني ، وذلك في صالح تلقائية الأفكار وبنائها ، فإحساس الفرد بأن أفكاره ستكون موضعاً للنقد والرقابة منذ ظهورها يكون عاملاً كافياً لإصدار أية أفكار أخرى .

    2- كم الأفكار يرفع ويزيد كيفها :

    قاعدة الكم يولد الكيف على رأي المدرسة الترابطية ، والتي ترى أن الأفكار مرتبة في شكل هرمي وأن أكثر الأفكار احتمالاً للظهور والصدور هي الأفكار العادية والشائعة المألوفة ، وبالتالي فللتوصل إلى الأفكار ، غير العادية والأصلية يجب أن تزداد كمية الأفكار .



    القواعد الأساسية للعصف الذهني :

    1- ضرورة تجنب النقد للأفكار المتولدة :

    أي استبعاد أي نوع من الحكم أو النقد أو التقويم في أثناء جلسات العصف الذهني ، ومسؤولية تطبيق هذه القاعدة تقع على عاتق المعلم وهو رئيس الجلسة .

    2- حرية التفكير والترحيب بكل الأفكار مهما يكن نوعها :

    والهدف هنا هو إعطاء قدر أكبر من الحرية للطالب أو الطالبة في التفكير في إعطاء حلول للمشكلة المعروضة مهما تكن نوعية هذه الحلول أو مستواها .

    3- التأكد على زيادة كمية الأفكار المطروحة :

    وهذه القاعدة تعني التأكد على توليد أكبر عدد ممكن من الأفكار المقترحة لأنه كلما زاد عدد الأفكار المقترحة من قبل التلاميذ / الجماعة زاد احتمال بلوغ قدر أكبر من الأفكار الأصلية أو المعينة على الحل المبدع للمشكلة .

    4- تعميق أفكار الآخرين وتطويرها :

    ويقصد بها إثارة حماس المشاركين في جلسات العصف الذهني من الطلاب أو من غيرهم لأن يضيفوا لأفكار الآخرين ، وأن يقدموا ما يمثل تحسيناً أو تطويراً .




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 11:22 pm