الإشراف التربوي - جرش

اهلا وسهلا بك ضيفا على منتدى الاشراف التربوي جرش
الإشراف التربوي - جرش

تربية، تعلم وتعليم، حداثة، تطلعات، نقد بناء، قصص نجاح، علم وإيمان.

اهلا بكم اعضاء فاعلين في منتدى الاشراف التربوي مشاركتكم مهمة وتزيد من فعالية المحتوى
قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا
كل عام وكل المعلمين بالف خير كل الحب والوفاء لكل مرب في بلدي بمناسبة بدء العطاء بمناسبة العام الدراسي الجديد

    المدرسة الجاذبة

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 107
    تاريخ التسجيل : 25/02/2010
    العمر : 59

    المدرسة الجاذبة

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مارس 29, 2010 8:57 am

    المدرسة الجاذبة

    لماذا المدرسة الجاذبة ؟
    سعى التربويون قديماً وحديثاً إلى الاهتمام بالعملية التربوية والتعليمية ، لكونها أداة رقي المجتمع وتقدمه ، وحرصوا أشد الحرص على تزويد الطالب بالمعلومات والمهارات نحو المدرسة ، ولا يحتاج ذلك إلى دليل فكل أب يلمس ذلك صباح كل يوم عندما يغادر طفله المنزل إلى المدرسة ، ففي أحيان كثيرة يصطنع الأطفال المرض خوفاً من الذهاب إلى المدرسة ، حيث لا زالت البيئة المدرسية في معظم مدارسنا تفتقر للتشويق والإثارة ، ويغلب عليها طابع الجفاف والروتين في الأداء ، دون مراعاة لمشاعر الطالب وأحاسيسه ، والحرص على بناء شخصيته بشكل متوازن ومنحه الثقة اللازمة بنفسه .
    ويأتي هذا البرنامج المقترح ( المدرسة الجاذبة ) لتحقق العملية التربوية والتعليمية أهدافها في جوّ من البهجة والأمن النفسي والعاطفي ، إذ يتطلع التربويون أن يتعلم الطالب في مدرسة جاذبة ممتعة تنمي في شخصيته كل الجوانب الإيجابية ، ويتحقق ذلك من خلال مدرسة تتوفر فيها كل العوامل المساعدة لانتظام العملية التعليمية بدافعية قوية نحو التعلم والإبداع بعيداً عن جو الخوف والتردد والإحباط .
    الرؤية :
    توفير بيئة تربوية تعليمية جاذبة ملائمة لمرحلة التلميذ العمرية ، تلبي احتياجاته وتنمي مهاراته ، في ضوء سياسة التعليم ووفق متطلبات العصر ، يكون التلميذ محورها والمعلم أباً قائداً وميسراً للعملية التعليمية .
    الأهداف:
    تنبثق أهداف المدرسة من أهداف المرحلة الابتدائية في التعليم العام وفق سياسة التعليم في المملكة مع التركيز على الأهداف التالية :
    1-توفير بيئة تربوية تعليمية جاذبة للطالب .
    2-رفع المستوى التحصيلي للطالب معرفة وسلوكاً .
    3-تفعيل العلاقات الإنسانية والتعامل الأبوي مع الطلاب .
    4-التركيز في عمليات التعليم والتعلم على غرس الاتجاهات وتنمية المهارات .
    5-تشجيع الطالب على ممارسة التعلم الذاتي ، والتفكير والإبداع وحل المشكلات .
    6-تنمية مهارات التواصل الاجتماعي مثل الحوار والإلقاء والمناقشة ، واحترام وجهة نظر الآخرين .
    7-تنويع طرائق وأساليب التدريس والتعليم مع التركيز على التطبيق العملي والخبرات التعليمية .
    8-تمكين الطالب من التعامل مع التقنية الحديثة بكل فاعلية وإتقان .
    9-بناء وتوثيق علاقة متميزة بين المعلم والطالب .
    10-تنمية الكفايات المهنية والعلمية للعاملين في الميدان التربوي وخاصة المدارس .
    11-تطوير المناشط الطلابية مثل : الواجبات المنزلية والنشاطات الصفية واللاصفية ، والمهارات التعليمية والمجتمعية والاحتفالات الطلابية .
    محاور التطوير : سيرتكز التطوير على ثلاثة محاور وهي :
    1-البيئة المدرسية .
    2-البرنامج المدرسي .
    3-البيئة التعليمية .
    أولاً : البيئة المدرسية :
    ضرورة توفير البيئة المدرسية المعينة على نجاح العملية التعليمية ، من خلال توفر المرافق والتجهيزات التقنية .







    ثانياً : البرنامج المدرسي :
    • خفض زمن الحصة لتكون ( 35 ) دقيقة .
    • إضافة حصة نشاط يوميه مدتها ( 50 ) دقيقة تتضمن حل الواجبات وتدخل ضمن الجدول المدرسي .
    • تطوير برنامج الإذاعة المدرسية ليشمل مسرحيات ومسابقات ثقافية وأناشيد .
    • تخصيص فسحتين للطلاب يتخللها أنشطة رياضية واجتماعية .
    • تخصيص فسحة لأداء الصلاة جماعة في المدرسة .
    • تفعيل أسلوب الرحلات العلمية والزيارات الميدانية .
    • إقامة يوم مفتوح كل ثمانية أسابيع في المدرسة ويكون ضمن الأنشطة .
    • تفعيل النشاط المسائي وبعض أيام الخميس بالمدرسة .
    ثالثاً : البيئة التعليمية :
    • توفر قيادة مدرسية قوية وفاعلة .
    • بناء نظام المدرسة على مبدأ الحوافز .
    • اتباع أساليب تعليم متطورة تناسب مستوى التلاميذ .
    • توسيع بيئة التعلم لتشمل الصف الدراسي ومواقع أخرى داخل المدرسة أو خارجها .
    • الانفتاح على المجتمع وطلب المشاركة منه في صنع واتخاذ القرارات التربوية والتعليمية ذات العلاقة بالمدرسة .
    • توفير جو من البهجة والمرح داخل المدرسة .
    • إزالة الحواجز بين المعلم والتلميذ ، ودفع التلميذ للتعامل بتلقائية دون خوف أو تردد
    • إبراز السلوكيات والعادات السليمة والتأكيد على ممارستها .
    • الحرص على توفير المعلم القدوة .
    • البعد عن أسلوب التلقين والحفظ مع التركيز على التطبيق العملي .
    • العمل بروح الفريق الواحد .
    • القدوة الحسنة في القول والعمل والمظهر .
    • البعد عن الحساسية في التعامل والتحلي بالأخلاق الفاضلة والتسامح والإيثار .
    • الحيوية والنشاط والحماس للعمل .
    • البحث عن التجديد والابتكار والسعي الدائم للتميز .
    • التواصل مع أولياء الأمور .
    • ممارسة المعلمين مبدأ التعامل الأبوي مع الطلاب .
    • تفعيل التقنية الحديثة في عملية التعليم والتعلم .
    روابط مفيدة :
     تجربة مدرسة عمار بن ياسر بالجادية - الباحة

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 4:28 am