الإشراف التربوي - جرش

اهلا وسهلا بك ضيفا على منتدى الاشراف التربوي جرش
الإشراف التربوي - جرش

تربية، تعلم وتعليم، حداثة، تطلعات، نقد بناء، قصص نجاح، علم وإيمان.

اهلا بكم اعضاء فاعلين في منتدى الاشراف التربوي مشاركتكم مهمة وتزيد من فعالية المحتوى
قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا
كل عام وكل المعلمين بالف خير كل الحب والوفاء لكل مرب في بلدي بمناسبة بدء العطاء بمناسبة العام الدراسي الجديد

    جذور التميز (تجربة شخصية)

    شاطر

    فراشة لبابة

    عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 16/03/2010

    جذور التميز (تجربة شخصية)

    مُساهمة من طرف فراشة لبابة في الثلاثاء مارس 23, 2010 2:23 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مقالة بعنوان : جذور التميز
    تصف تجربتي الشخصية في الحصول على جائزة الملكة رانيا العبد الله للتميز التربوي
    للعام 2008

    كحبات اللؤلؤ الأبيض الصافي المنثورة على رداء وردي ،تدحرجت تلك الدموع الغالية على وجنتيّ مديرتي الفاضلة لحظة إعلان نتائج التقييم الختامي لجائزة الملكة رانيا العبد الله للمعلم المتميز .... كانت تلك دموع فرحها بفوزي وحصولي على مركز من بين المعلمين المرشحين الذين بلغ عددهم حوالي ألف وثلاثمائة معلم مرشح لأن الفوز وتحقيق المركز حلم كل معلم مبدع يعمل بجد .
    بدأت رحلتي مع الجائزة منذ لحظة كتابتي لطلب الترشيح، بتشجيع من مديرتي ومدرستي . حيث قمت بالإجابة عن أسئلة معايير الجائزة التسعة والتي يصفها كل من قرأها بالصعوبة البالغة وكأنها امتحان؛ حيث الإجابات مقيدة بعدد من الكلمات لكل معيار وقد وزعت عليها العلامات للتقييم من قبل اللجان المختصة .
    .... "ألف مبارك " كانت تلك العبارة التي بادرتني بها إحدى زميلاتي لحظة دخولي إلى غرفة المعلمات حيث كانت قد شاهدت اسمي في قائمة الفائزين في المرحلة الأولى على الانترنت .كان وقع تلك العبارة عليّ رائعاً ،وتركت في نفسي أثرا لا ينسى إلى اليوم؛ لأن شعوري كان مزيج من الفرح والقلق الشديد من المرحلة الثانية ,مرحلة التقييم الميداني وحضور اللجنة إلى المدرسة لمتابعة أعمالي في الميدان، ويا له من يوم (ذكرني بيوم الحساب ) دون مبالغة .....تفتيش ,سجلات , أدلة ,إثباتات ,تقارير ..... إلى ذلك من التسميات التي تعرفونها . ثم كتب التقرير، وغادرت اللجنة . تتبعها المرحلة الثالثة وهي أصعب المراحل(المقابلة الشخصية ) من قبل لجنة مختصة بهذا الموضوع يجلس أعضاؤها حول طاولة مستديرة، وما إن تدخل حتى تبدأ أسئلة بعضهم تهطل عليك كالمطر من كل صوب وبعضهم يكتفي بالصمت ويراقبك في كل حركاتك وسكناتك، ولكن كما يقال (من سار على الدرب وصل ) وهذا ما كان.
    أدعو لكل معلم يعمل ويخلص في عمله بالتوفيق والأجر من الله تعالى أولاً ،وأن يجد من يقدر عمله وجده واجتهاده أخيراً؛لأنه ليس أجمل من أن يقيّم أعمالنا أشخاص من خارج المدرسة بل ومن خارج إطار التربية والتعليم ،فكيف بهذا التقييم لو كان ملكياً ،وبرعاية ملكية وتكريم من جلالة الملكة رانيا حفظها الله، حيث كانت مصافحتي لها عند تسلم الجائزة بمثابة وعد للاستمرار على درب الإبداع والتميز ،وشعرت لحظتها أن الجائزة تستحق مني السبع عشرة عاما التي بذلتها من العطاء،بل كانت في سبيل الوصول إلى هذا التكريم . وما زلنا نردد عبارتها التي أنصفت المعلم بها حين قالت جلالتها : " وعاد زمن المعلم " .
    حفظ الله أردننا الغالي.وحفظ معلمنا الأردني عزيزاً معطاء .


    نصائح للمعلمين :
    بداية أشجع جميع المعلمين للترشيح وخوض أروع تجربة في حياة المعلم ،وأقدم هذه الاقتراحات:
    • أن المعلم ثلاثة محاور رئيسة:الشخصية،المادة العلمية،والتوثيق.
    • الصدق والإخلاص والرقابة الذاتية في العمل.
    • احترام الطالب والاهتمام به من كافة الجوانب:أكاديميا،وسلوكياً وإكسابه القيم والاتجاهات.
    • تطوير علاقته بالمجتمع المحلي من خلال الشراكة معه فيما يفيد المدرسة والمجتمع.




    مع تحياتي : فراشة لبابة


    عدل سابقا من قبل فراشة لبابة في الأربعاء مارس 24, 2010 4:30 pm عدل 1 مرات

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 107
    تاريخ التسجيل : 25/02/2010
    العمر : 59

    تحية

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء مارس 23, 2010 2:29 pm

    السلام عليكم
    اسمحيلي ان احييك على هذه المساهمات الرائعة
    وشكرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 4:27 am